زهرة اللوتس

ثقافي ترفيهي علمي


    الوضوء

    شاطر

    ????
    زائر

    الوضوء

    مُساهمة  ???? في السبت ديسمبر 26, 2009 11:01 am



    أول مره اعرف ان الوضوء معناه كذا !!

    - غسل اليدين : اللهم ناولني الكتاب باليمين


    - المضمضــة : اللهم ثبت لساني بالنطق بالشهادة


    - الاستنشــاق : اللهم استنشقني رائحة الجنة


    - الاستنثــــار : اللهم نجيني من رائحة الزقوم


    - غسل الوجه : اللهم بيض وجهي يوم تسود الوجوه وتبيض الوجوه


    - غسل اليدين إلى المرفقين :
    - اليـد اليمنــى : اللهم اجعلني من أصحاب اليمين


    - اليـد اليسـرى : اللهم نجيني من أصحاب الشمال


    - مسح الرأس : اللهم اعتق رقبتي من النار اللهم ردني مرد المؤمنين



    - غسل الرجلين : اللهم لا تزل قدمي عن الطريق المستقيم
    avatar
    زهرة اللوتس
    مدير عام

    عدد المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    رد: الوضوء

    مُساهمة  زهرة اللوتس في السبت ديسمبر 26, 2009 11:22 am

    احيانا نجهل بعض الامور الدينيه وما المقصود منا

    والحقيقه ان كثرة الوضوء يغسل من الذنوب

    يسلمووووو


    _________________

    ????
    زائر

    رد: الوضوء

    مُساهمة  ???? في الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 5:18 am

    كل هذا لا أصل له .
    بل هذا من بِدع الوضوء .

    لأن التلفّظ بالنية بِدعة
    .
    فقول : ( نويت كذا ) بِدعة مُحدَثَة .
    وسواء كان ذلك في الوضوء أو كان في
    الصلاة أو فير غيرها من العبادات .

    قال ابن رجب رحمه الله : وصَحّ عن ابن
    عمر أنه سمع رجلا عند إحرامه يقول : اللهم إني أريد الحج والعمرة . فقال له :
    أتُعَلّم الناس ؟ أو ليس الله يعلم ما في نفسك ؟ ونَصَّ مالك على مثل هذا ، وأنه لا
    يستحب له أن يُسَمِّي ما أحْرَم به ، حكاه صاحب كتاب تهذيب المدونة من أصحابه
    .
    وقال أبو داود : قلت لأحمد : أتقول قبل التكبير - يعني في الصلاة شيئا – قال :
    لا. اهـ .

    فلا يجوز التلفّظ بالنية
    ولا يُشرع قول هذه الأذكار مع
    الوضوء .
    وإنما تُشرَع التسمية قبل الوضوء ، والذِّكْر بعد الفراغ والانتهاء من
    الوضوء .

    روى مسلم من حديث عُقبة بن عامر رضي الله عنه عن عمر رضي الله عنه
    عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ما منكم من أحد يتوضأ فيبلغ أو فيسبغ الوضوء
    ، ثم يقول : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبد الله ورسوله ، إلا فُتِحَتْ له
    أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء .

    وقال عليه الصلاة والسلام : من
    توضأ فقال : سبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك .
    كُتِبَ في رَقّ ، ثم طُبِع بطابع ، فلم يُكْسَر إلى يوم القيامة . رواه النسائي في
    الكبرى .
    وصححه الألباني .

    وعند الترمذي من حديث عمر بن الخطاب رضي الله
    عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من توضأ فأحسن الوضوء ، ثم قال :
    أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله . اللهم
    اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين ، فُتِحَتْ له أبواب الجنة الثمانية يدخل
    من أيها شاء .
    وصححه الألباني .


    والله تعالى أعلم
    .
    avatar
    زهرة اللوتس
    مدير عام

    عدد المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    رد: الوضوء

    مُساهمة  زهرة اللوتس في الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 5:56 am

    كل هذا لا أصل له .
    بل هذا من بِدع الوضوء .

    لأن التلفّظ بالنية بِدعة
    .
    فقول : ( نويت كذا ) بِدعة مُحدَثَة .
    وسواء كان ذلك في الوضوء أو كان في
    الصلاة أو فير غيرها من العبادات .



    ليس المقصود من الموضوع التلفظ بالنيه بل المعنى للوضوء

    تسلم كلامك رائع وجزالك الله الف خير بالتوفيق


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 7:36 pm